في الأكشاك هذا الأسبوع

“قربالة” بالمكتب السياسي لحزب الإتحاد الإشتراكي…

    أفاد مصدر مقرب من قيادة “الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية” رفض الإفصاح عن هويته، أن الإجتماع الأخير للمكتب السياسي للحزب عرف مشادات كلامية وصفها بـ”الحادة”.

وأضاف ذات المصدر في تصريحه أن المشادات وقعت بين البرلمانية “حنان رحاب” و”بديعة الراضي” مديرة مكتب جريدة “الإتحاد الإشتراكي” بالرباط، اللتان طرحتا خلافاتهما في اجتماع المكتب السياسي الأخير.

وكادت خلافات “حنان” و”بديعة” أن تصل إلى مستوى العراك بالأيدي و”لمناتفة” –التعبير الحرفي للمصدر-، لولا تدخل باقي أعضاء المكتب السياسي، على حد تعبير ذات المصدر.

هذا، وتعود تفاصيل الخلاف بين القياديتين المذكورتين، إلى وقت سابق حين طرحت “رحاب” سؤالا على وزير الداخلية، واعتبرت مقاربة الدولة للحراك بالحسيمة “مقاربة أمنية”، الأمر الذي لم يرق “الراضي” التي ردت بتدوينة على صفحتها “الفايسبوكية”.

كما استهجنت “بديعة الراضي” طريقة “حنان رحاب” في التعامل مع رئيس مجلس النواب وعضو المكتب السياسي للحزب “لحبيب المالكي”، حين نادته بـ”لحبيب”..و”الحبيب حسبني معا المعارضة” في إحدى جلسات مجلس النواب. 

أبو فراس – أخبارنا المغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!