في الأكشاك هذا الأسبوع

الطالبي العلمي يدعو لقتل المجلس الاستشاري للشباب قبل ميلاده

الرباط: الأسبوع

 قال مصدر برلماني مطلع، أن عددا من البرلمانيين والبرلمانيات ممن حضروا جلسة الإثنين الأخير بمجلس النواب، الخاصة بالتصويت على قانون المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، استغربوا من انقلاب مفاجئ في الموقف من هذا القانون من طرف الوزير التجمعي، رشيد الطالبي العلمي، الذي جاء بهذا القانون وقدمه وأشرف على مناقشته داخل لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

وأضاف المصدر، أن البرلمانيين، وهم يتابعون في الجلسة العامة المصادقة على هذا القانون، تفاجؤوا بطلب من الوزير رشيد الطالبي وجهه لرئيس مجلس النواب، يعلن له التماس وطلب الحكومة إرجاع هذا القانون للجنة البرلمانية للمناقشة من جديد.

وأمام هذا الطلب، استغرب المالكي خاصة من النبرة الحادة التي تكلم بها الطالبي العلمي، إذ كان غاضبا جدا وخاطبه بالقول: “ادفع بالمادة 144 من النظام الداخلي لمجلس النواب لإعادة هذا القانون للجنة لمناقشته من جديد وسأسكت كي لا أقول شيئا يغضب البعض”.

لكن المالكي، وأمام التوتر والتشتت اللذين باتا يطبعان نقاشات الأغلبية الحكومية، رفع الجلسة لإجراء مشاورات بين قيادات فرق الأغلبية بالبرلمان وإنقاذ الوضع، يضيف المصدر، وهو ما تم، إذ بعد رفع الجلسة، استطاع المالكي إقناع الطالبي العلمي بالعدول عن طلبه في إرجاع هذا القانون إلى اللجنة، وقد وافق عليه وزير الشباب والرياضة، ليستمر البرلمان في التصويت على هذا القانون.

وحول أسباب غضب الطالبي العلمي ومحاولته التراجع في منتصف الطريق عن هذا القانون، قال ذات المصدر البرلماني، أن الموضوع كان بهدف تعميق النقاش من جديد، غير أن مصادر أخرى، أكدت أن السبب يعود للمداخلة الساخنة التي قام بها فريق العدالة والتنمية حول هذا المشروع، حيث انتقدوه بشدة وانتقدوا معه الحكومة، وهو ما أغضب الطالبي العلمي الذي كان ينتظر مساندة “البيجيدي” لمواجهة المعارضة قبل أن يجد المعارضة رحيمة به من فريق العدالة والتنمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!