في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الإله أكرم

صمت عبد الإله أكرم

     على غير عادته، لم يدل رئيس الوداد عبد الإله أكرم، بأي تصريح طوال الأسبوع ليشرح من خلاله الوضعية التي يعيشها الفريق الذي كان يمني النفس بالفوز بالبطولة.

رئيس الوداد ربما استسلم للأمر الواقع، واقتنع بأن أفضل الحلول هو ترك الجمل بما حمل.

المقربون من البيت الودادي يعرفون تمام المعرفة الصمت المفاجئ لرئيس الوداد الذي يتابع الوضع من بعيد، ولم يعد بإمكانه مساعدة أية جهة.. ولكن إذا عرف السبب بطل العجب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!