في الأكشاك هذا الأسبوع

الدار البيضاء| برلماني يفضح محاولة الاستيلاء على مقبرة من طرف لوبيات العقار

الأسبوع:

فجر أحد البرلمانيين بجهة الدار البيضاء، فضيحة من العيار الثقيل، بعدما كشف حقيقة الترامي على 20 هكتارا من أراضي تابعة لمقبرة “سيدي مسعود” بضواحي المدينة، ومحاولات جهات نافذة ورجال أعمال من مافيا العقار للاستيلاء على الأراضي بطرق غاضمة، وبتواطئ مع عدد من المسؤولين بالمنطقة.

وعلمت “الأسبوع”، أن البرلماني، شفيق عبد الحق، يتجه إلى فضح القضية تحت قبة البرلمان بعد اكتشاف محاولات لطمس القضية والتستر عليها من قبل لوبيات العقار بالمنطقة، وقد تمكن من الحصول على وثائق تثبت أن الأراضي التابعة للمقبرة، كانت عبارة عن هبة قدمتها قبائل “أولاد حدو” للأوقاف الإسلامية لاستغلالها كمقبرة إسلامية، قبل أن تخرج جهات ذات نفوذ وتحاول الاستيلاء على الأراضي المحاذية للمقبرة المذكورة، بعدما فتحت القيمة الاستثمارية لتلك الأراضي شهيتهم، وبعدما وصل سعر المتر المربع الواحد إلى عدة ملايين.

وقال البرلماني المذكور، أن عملية السطو على الأراضي التابعة للمقبرة، غير مسبوقة، وأن هناك جهات (فضل عدم ذكرها حاليا)، قامت بالتلاعب في عدد من الوثائق الرسمية للاستيلاء على 90 في المائة من مقبرة “سيدي مسعود”، القريبة من المركبات الاستثمارية ومن شركات “الأوفشورينغ”، كاشفا أن تحركات مافيا العقار، طالت حتى الأراضي التابعة للمقبرة بعد أن توقفت فيها عملية الدفن بعد أن استنفذت مساحتها كاملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!