في الأكشاك هذا الأسبوع

وساطات لدفع حزب العدالة نحو الطريق الثالث: العثماني للحكومة وبن كيران للمعارضة

الرباط: الأسبوع

قال قيادي كبير في حزب العدالة والتنمية في معرض تصريحه لـ “الأسبوع الصحفي”: “هل نبقي حزبنا حزب العدالة والتنمية بعيدا عن الحكومة، وبالتالي ضمان استمرار قوته، أم نضعه في عمق الحكومة بما يحمل هذا الاختيار الأخير من خطورات كثيرة على مستقبله؟ هذا الإشكال والسؤال المصيري هو ما يطرح نفسه هذه الأيام على اجتماعات قيادات العدالة والتنمية السرية والعلنية”.

وأوضح ذات القيادي، أن قيادات حزب العدالة والتنمية، دخلت في مأزق حقيقي، واصطفاف خطير وغير مسبوق بين تيار الوزراء بزعامة مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وبين تيار بن كيران الأمين العام الحالي للحزب وبعض أنصاره، ويتصارع التياران بقوة على تفكيك هذا السؤال والجواب عليه، قبل الحديث عن استمرار بن كيران لولاية ثالثة من عدمه.

وقاد حكماء داخل الحزب نظير سليمان العمراني، بوساطات بين التيارين للخروج بموقف موحد قبل انعقاد المؤتمر الوطني للحزب نهاية دجنبر القادم، وأن عدم الاتفاق على أحد الحلين أو الخيارين، سيفجر الحزب دون شك، لذلك “صراحة.. هذا الخلاف نسعى لتدبيره خارج أسوار الأمانة العامة والحزب بشكل ودي” يقول ذات القيادي.

وقال ذات المصدر، أن بن كيران الأمين العام الحالي، أعطى إشارات واضحة على وجود خط ثالث جديد، خلال كلمته الافتتاحية أثناء اجتماع المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية يوم السبت الأخير، حين قال “إن الحكومة، حكومة العدالة والتنمية ويجب دعمها”، بمعنى إمكانية حل ثالث وسط الحلين اللذين يقولان: إما العثماني رئيسا للحزب وبالتالي ضمان دعم الحكومة، وإما بن كيران رئيسا للحزب ومن تم معارضة الحكومة، فاقترح بن كيران الطريق الثالث، أي “بن كيران رئيسا للحزب وداعما للحكومة”.

 وأضاف ذات المصدر، أن توجيه رئيس الحكومة السابق هذا، ساهم في تراجع حدة انتقاد وجود الحزب داخل هذه الحكومة الضعيفة، رغم بعض التدخلات الساخنة في حق وزراء الحزب في حكومة العثماني من طرف بعض الأعضاء، وتدخلات أخرى تساند علانية عودة بن كيران إلى رئاسة الحزب، فهل يفلح أنصار بن كيران في فرضه كزعيم سياسي للمرة الثالثة على رأس الحزب، أم أن تحالف تيار الوزراء مع تيار “لا لعبادة الأشخاص” قد يسقطه ويحاصر أنصاره بالحزب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!