في الأكشاك هذا الأسبوع

إسرائيل تفصل المغرب عن الأردن في موضوع القدس وتقرر متابعة العاصمة عمان بارتكاب “جرائم احتلال” رفضها محمد الخامس

الأسبوع:

كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن مكتب نتنياهو قرر، في ورقة موجهة له، فصلا نهائيا بين المغرب والأردن في موضوع القدس، كما قرر متابعة العاصمة عمان بارتكاب “جرائم احتلال” في الأعوام 1948 وإلى 1967.

واتهمت الورقة، الأردن، بخرق تعهد مكتوب من طرفه، بالسماح لليهود بزيارة أماكنهم المقدسة خلف الحدود، مثل حائط المبكى وقبر “راحيل”، وبإتلاف عشرات شواهد قبور اليهود في مقبرة “الزيتون”، التي على أنقاضها، شقت الطرق وأقيمت الحمامات والأبراج، وقام الأردن أيضا، بتفجير عشرات الكنائس والمعاهد الدينية في البلدة القديمة من أجل محو أي أثر للوجود اليهودي في المكان، وتحولت المقبرة اليهودية في الخليل إلى مكان لزراعة الخضروات، وفي موقع سيدنا إبراهيم، تمت إقامة مراحيض عامة ومنطقة لرعي الأغنام، وهو ما رفضه السلطان محمد الخامس، العاهل المغربي، بنص الورقة، فيما نشرت جريدة “إسرائيل اليوم” في 13 يوليوز الجاري، جزء من هذه الاتهامات، واعتبرتها “جرائم الاحتلال الأردني للأماكن اليهودية قبل تحريرها سنة 1967”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!