في الأكشاك هذا الأسبوع

بعد قرار الرباط دمج مياه الصحراء في المياه الإقليمية للمغرب..البوليساريو تهدد بالعودة لـ “الكركرات”

الأسبوع:

تلمح جبهة البوليساريو عبر وسائل إعلامها، بنشر مسلحين في “الكركرات” ردا على قرار المغرب القاضي بترسيم حدوده البحرية، قبل أن تتراجع عن هذا التحرك الخطير والمكلف حسب بعض المصادر من داخل الجبهة، التي نقلت تخوفات قادة الجبهة من هذا الفعل الغير محسوب العواقب، بعد تراجع التضامن الدولي مع الجبهة، وتضييق المغرب الخناق على الكيان المزعوم إفريقيا ومحاصرة أطروحته الداعية إلى تقرير المصير والانفصال، وما تعرفه الجزائر من توتر داخلي وارتباك على مستوى نفوذ الجنرالات، جعل الجبهة تتراجع عن قرارها وتهديداتها.

وذكرت المصادر، أن التلويح باستعمال السلاح، جاء في الوقت الذي خففت فيه بعثة “المينورسو” من تواجدها بالمنطقة، بعد قرار المغرب دمج مياه الصحراء في المياه الإقليمية المغربية، حيث تسبب ذلك في ارتباك داخل قيادة الجبهة، ودفع عددا من القياديين إلى الاستعانة بالمسؤولين الجزائريين والتشاور معهم حول طريقة التعامل مع هذا القرار، قبل أن ترتفع مجموعة من الأصوات من داخل المخيمات تدعو إلى ضرورة التهديد بإعادة الانتشار في منطقة “الكركرات”، مما جعل الجيش الموريتاني يخرج عن صمته، ويعلن أن مناطقه الحدودية قرب “الكركرات” منطقة عسكرية محظورة على المدنيين، مهددا في بإطلاق النار على كل من يقترب من الحدود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!