في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان| منشورات دينية في الشوارع.. هل هي مقدمة لـ “داعش”؟

زهير البوحاطي: الأسبوع

تشهد بعض الشوارع بمدينة تطوان في الآونة الأخيرة، انتشار بعض المنشورات مجهولة الهوية والمصدر، بعضها تهتم بالأحكام الدينية كحكم تارك الصلاة والصيام وغيرها كما هو ظاهر في الصورة الخاصة بـ”الأسبوع”، وأخرى تهتم بالإشهار والإعلانات الغير مرخص لها من طرف المصالح المختصة كالجماعة وغيرها.

واعتبر العديد من المواطنين هذه المنشورات التي هي عبارة عن أحكام دينية، أنها تشكل خطرا على المواطنين، كما أنها تساهم في ترهيبهم وقد تصل إلى درجة التكفير والإخراج من الملة الإسلامية.

وحسب العديد من المتتبعين للشأن الديني، فإنه تتم صياغة هذه المنشورات وإلصاقها على أعمدة الإنارة العمومية أو على جدران بعض المؤسسات، عشوائيا وبدون مراجعة من طرف العلماء والفقهاء المختصين في الأمور الدينية، وقد تستهدف فئات معينة، وهذه الظاهرة تحتاج إلى التحليل والدراسة واستنباط الأحكام الصحيحة.

واستغرب بعض المواطنين من الغياب التام للمجلس العلمي المحلي ودوره في مراقبة مثل هذه المنشورات الدينية لتوضح الأمر للناس، بألا يتخذوا العلم والأحكام والفتاوى الدينية من على جدران المدينة، كما طلبوا من المجلس العلمي، إصدار بلاغ تحذيري وتوضيحي في نفس الوقت لتوضيح موقفه من هذه المنشورات (..).

واستنكر العديد من التطوانين الصمت المطبق للسلطة المحلية وعلى رأسها العمالة تجاه أمور كهاته، حيث لم تقم بأي مبادرة أو فتح أي تحقيق في الموضوع حفاظا على المنهج السليم للدين الإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!