في الأكشاك هذا الأسبوع

رياضة| والله عيب….القديوي وقصة المليار!!

الأسبوع:

نحن هنا لا نتحدث عن عنوان الفيلم المغربي الذي يعرض في القاعات السينمائية المغربية، بل عن مبلغ المليار الذي طالب به اللاعب يوسف القديوي فريقه الرجاء مقابل فسخ العقد الذي يجمعهما.

القديوي، وبعد تجارب متواضعة في الخليج، أتى به الرئيس السابق محمد بودريقة بعقد لموسمين مقابل مليار سنتيم، أي 500 مليون سنتيم عن كل موسم!!

اللاعب المذكور، قضى جل وقته متجولا بين العيادات وزيارة الأقارب، وفي نهاية الأمر، ألح على التوصل بكل مستحقاته بدون حياء.

فريق الرجاء البيضاوي، الذي يمر من أزمة مالية خانقة بسبب العديد من التعاقدات المشبوهة في عهد الرئيس السابق، استنكر بشدة التصرفات الجشعة لهذا اللاعب، الذي لم يعط أي شيء للفريق منذ قدومه، بل كان عالة عليه، بسبب أجره الضخم الذي يتقاضاه شهريا وهو الذي تجاوز سنه 34 سنة.

القديوي الذي لم يحصل على هذا المبلغ، حتى وهو يمارس في البطولة الخليجية المعروفة بسخائها، لم يجد أي حرج للمطالبة بهذا المبلغ الخرافي والفريق الأخضر يتخبط في العديد من المشاكل.

والجدير بالذكر، أن هذا اللاعب، جنى الكثير من الأموال منذ انطلاقته الكروية التي بدأت في مركز تكوين الرجاء (يا حسرة)، قبل أن ينتقل إلى الجيش الملكي، ثم إلى اللعب في العديد من الدوريات الخليجية، ليعود إلى المغرب حاملا قميص الوداد، قبل أن يدخل معه في نزاعات ليعود مجددا إلى الخليج، ومن هناك إلى الجيش الملكي، ثم أخيرا، إلى الرجاء.

رحلة كروية طويلة جنى من خلالها مبالغ مالية ضخمة، ومازال يلهث لربح المزيد من الملايين، ولو على حساب فريق الرجاء الذي يرجع له الفضل في كل ما وصل إليه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!