في الأكشاك هذا الأسبوع

هل تم فعلا إطلاق سراح صاحبة الكازينو السري بالرباط؟

إدارة الأمن تعترف بالتقصير في هذه القضية

الرباط: الأسبوع

أن يكون بين يدي إحدى السيدات، عدد من جريدة ناشرة لخبر رسمي، يؤكد اعتقال السيدة المتابعة في فضيحة الكازينو السري بحي السويسي(…)، وتدخل هذه السيدة، والجريدة بين يديها، للصالون الروسي الفخم للتجميل، بشارع 16 نونبر، بالجهة الأخرى من السويسي، الرباط، والسيدة المعتقلة(…) حسب نفس الخبر في نفس الصباح(…) لجريدة المساء (عدد 14 يوليوز الجاري)، وقد أسلمت وجهها للمزيد من التجميل، فهل تصدق الجريدة التي نقلت عن إدارة الأمن الوطني أنها رهن الاعتقال، مادام الصالون الروسي للتجميل ليس فرعا من فروع الاعتقال(…)، أم أن هناك قرارا مستعجلا بين الجمعة والسبت، لإمتاع السيدة بالسراح المؤقت، لتكذيب الخبر المنشور.

وهكذا تناقضت معلومات منسوبة إلى الشرطة القضائية في الرباط، بين ما أعلنت عنه حول اعتقال ثلاثة من المهاجمين على البيت الكازينو(…) في حي “أمباسادور” بالرباط، الذي كانت “الأسبوع” قد كشفت عن حصوله بعد سكوت دام عشرة أيام(…)، تناقض مع صاحبة البيت، أخت الجنرال القباج، وهي تتلقى العلاجات التجميلية في أحد صالونات الرباط، رغم أن المعلومات المنشورة باسم إدارة الأمن، أكدت ((أن هذه السيدة ساهمت في تعقيد الموضوع(…))) بعد ثبوت الأحداث المخالفة للقانون التي حصلت في بيتها وبعد أن نشرت الصحف أنها في حالة اعتقال، لأن الأمر يتعلق بكازينو سري في وسط العاصمة.

وتم فعلا، الكشف على أن الأمر يتعلق حسب بلاغ منشور لإدارة الأمن، المعترف، بأنه ((يجري البحث في شبهة التقصير في التعاطي مع هذه القضية)) في شبه اعتراف بأسبقية خبر “الأسبوع”.

وأخطر من ذلك، أن نجل أحد المقاولين الرباطيين المشهورين، هو الذي نظم العملية لاسترجاع شيك تسعة عشر مليونا، وأنه – حسب تقاليد العصابات المنظمة – ((سخر عصابة من بعض العاملين لدى والده لاسترجاع أمواله))، الشيء الذي يضخم مسؤولية إدارة الأمن تجاه خطورة هذا الحادث، لأن “الأسبوع” متأكدة من محل التجميل الذي كانت تتواجد به صاحبة البيت، بعد نشر خبر اعتقالها.

هذا ولازال الرأي العام المغربي يتتبع باهتمام كبير، نتائج وأخبار الملايير التي عثر عليها في بيت المسمى الحواص، مادام الخبر عن قيمة 17 مليارا، صدر بعد صدور أوامر من النيابة العامة، ارتبطت نتائجها برقم 17 مليار، لتظهر من بعد، معلومات مشككة في هذا الرقم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!