في الأكشاك هذا الأسبوع

المعطلون بطانطان يقطعون 130 كيلومترا على الأقدام احتجاجا

طانطان: الأسبوع

علمت “الأسبوع”، أن تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بطانطان، أقدمت على خوض شكل احتجاجي جديد بتنظيمهم لمسيرة أسموها “مسيرة الكرامة والعدالة الاجتماعية” دامت أكثر من عشر ساعات، قطعوا من خلالها ما يقارب 130 كيلومترا محاولين بذلك إيصال معاناتهم إلى من يهمهم الأمر بعاصمة جهة كلميم وادنون، مؤكدين في بيانهم أن “انتهاج العنف من قبل السلطات المحلية، كان السبيل الوحيد في معالجة الملفات الاجتماعية، ونهج أسلوب السب والشتم للتعاطي مع المعاناة التي نتشاطرها في الطليعة”.

واعتبر بيان التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بكلميم، أن “مواجهة الاحتجاج بالعنف كان محاولة من السلطات المحلية لطمس واقع التفقير والإقصاء الممنهج الذي ينبع من عمق سياسة السلطة”، وأضافوا بأن “الهجوم الذي تعرضوا له، ليس الوحيد من نوعه، إذ سبقته اعتداءات أخرى بمختلف المداشر الصحراوية”.

وأعلنت التنسيقية تضامنها مع أعضاء الطليعة للمعطلين الصحراويين بطانطان، وتثمينها للخطوة النضالية التي أقدمت عليها تنسيقية الطليعة، والتي تكشف النضج الفكري للمعطل الصحراوي في مواجهة المخططات المخزنية، حسب تعبيرهم، قبل أن تندد بما أسموه “سلوك القمع والحصار والمنع التي تستعمله الدولة في مواجهة الحراك الشعبي داخل الأقاليم الصحراوية، وتحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع كنتيجة حتمية لسياسة التجاهل والعنف المعتمدين في المنطقة”، حسب ما جاء في البيان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!