في الأكشاك هذا الأسبوع

لفتيت وأوجار والتوفيق غاضبون على الرميد..فأين هو الانسجام الحكومي؟

الرباط: الأسبوع

يبدو أن مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، لم يعد مصدر غضب لبن كيران وحده داخل حزب العدالة والتنمية، ولكن بالنسبة لزملائه الوزراء، وذلك بسبب خرجاته المثيرة.

مصادر جد مطلعة، قال بأن عددا من الوزراء، غاضبون بشدة من مضمون الكثير من التبريرات التي قدمها الرميد في لقائه مع الجمعيات الحقوقية، خاصة تلك التي انتقدت زملاء له في الحكومة.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن كل من عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، وأحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومحمد أوجار وزير العدل والحريات، رفضوا بشدة ما سموه “تدخل مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، في قطاعاتهم الحكومية، بل اعتبروها إحراجا لهم غير مبرر أمام المنظمات الحقوقية والرأي العام الوطني”.

ورفض لفتيت بشدة، “تدخل الرميد في المقاربة الأمنية التي اعتمدتها وزارة الداخلية لمواجهة حراك الريف، وإعطاء الدروس وتقييم ذلك التدخل الذي يبقى من اختصاص سعد الدين العثماني بصفته رئيسا للحكومة”، حسب نفس المصادر.

ونفس الأمر بالنسبة لأحمد التوفيق، الذي رفض بشدة تدخل الرميد في موضوع الخطب التي توجهها وزارة الأوقاف، لأنها تدخل ضمن الشأن الديني للمغرب الذي لا سلطة للرميد عليه، رافضا بقوة تحميل المسؤولية في تأجيج الأوضاع بالريف ضمنيا لخطبة الجمعة، التي أسفرت عن اعتقال متزعم الحراك، الزفزافي، ولوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.

ومن جانبه، رفض أوجار “توريطه” أمام الجمعيات الحقوقية والرأي العام في موضوع الناشطة في الريف المعتقلة، الزياني، معتبرا أن الرميد يعلم أكثر من غيره أن الوزارة لم تعد لها علاقة بالنيابة العامة رغم عدم دخول قرار استقلالية النيابة العامة حيز التنفيذ بعد، لكي تعطيهم الأوامر بإطلاق سراح هذا الشخص أو ذاك.

وكان مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، قد “صام عن الكلام منذ اندلاع حملة الاعتقالات في صفوف حراك الريف، ووقوع العديد من الخروقات التي تبعت اعتقال ناصر الزفزافي، قبل أن يجتمع مع الجمعيات الحقوقية في لقاء الخميس الماضي الذي اعتبره البعض، لقاء تبريريا ومحاولة للدفاع عن ذاته وتبريرها في جريمة الصمت التي كانت أكثر من الفعل مقابل اتهام مبطن لزملائه في الحكومة” تضيف المصادر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!