في الأكشاك هذا الأسبوع
خديجة الزومي رفقة وهبي

جريدة الاستقلال تتجاهل أخبار النقابية “الزومي”

    لم يفهم المتتبعون للطريقة الباردة التي تعامل بها إعلام وقيادة حزب الاستقلال مع القيادية في الحزب، خديجة الزومي، بمناسبة مشاركتها الموفقة في مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الإسلامية الذي عقد بطهران.

الزومي التي سلطت عليها الصحافة الوطنية والعربية الأضواء بسبب صعودها كأول امرأة مسلمة عربية لعضوية اللجنة التنفيذية لهذا الاتحاد، ثم في سابقة كذلك ستصبح نائبة للرئيس لم تحظَ بتغطية ولا بإشادة من قيادات الحزب.

بل الزومي الذي أطاحت بالقيادي في العدالة والتنمية، سليمان العمراني، من ذات المنصب، لقيت استقبالات وتصفيقات حارة من جل البرلمانيين المشاركين من مختلف الدول الإسلامية لم تلقَ في استقبالها بالمغرب أي قيادي من حزب الاستقلال.

من جهة أخرى، وفي الوقت الذي اعتنت فيها مختلف اليوميات المغربية بهذه المرأة وكتبت عنها بورتريهات، ظلت جريدة “العلم” الناطقة بحزب الاستقلال متخلفة عن إنصاف الزومي التي كانت على خلاف وصراع مع حميد شباط الأمين العام للحزب.

جريدة الحزب، تجاهلت كثيرا “الزومي” باستثناء مادة جاءت متأخرة علما أن أنشطة المؤتمر انطلقت قبل ذلك بحوالي أسبوع، فهل هو ثمن مواجهة شباط؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!