في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت| بائعو الدجاج يتنافسون في الغش

شجيع محمد: مريرت

 أصبحت ظاهرة الغش مستشرية بشكل كبير في مدينة مريرت، حيث أقدم العديد من أصحاب محلات بيع الدجاج إلى نهج أساليب احتيالية للنصب على المواطنين، وتتجلى هذه الظاهرة السلبية، في ذبح الدجاج مسبقا بدون القيام بوزنه لمعرفة ثمنه وقيمته الحقيقية وبيعه بثمن الدجاج الحي المكتوب على الألواح الخارجية الخاصة بالأثمنة، كما يتم وضع لصيقة على كل دجاجة مذبوحة تحمل ثمنا وهميا يزيد عن القيمة الحقيقية لها مقارنة مع وزنها الحقيقي، كما أنه يتم بيع الدجاج الحي بثمن المذبوح نظرا للفرق المتواجد في الثمن بين هذين الأخيرين، حيث يتم وزنه وهو حي، وفي الواقع لا يتم وزنه بتاتا، بل يتم بيعه بالثمن الذي يريده صاحب المحل، إضافة إلى ظاهرة “النوامر” التي تعطى للراغبين في اقتناء الدجاج دون معرفة وزنه، ومما تجذر الإشارة إليه، أن أغلب بائعي الدواجن، لا يتوفرون على رخص قانونية إضافة إلى غياب المعايير القانونية لمحلات بيع اللحوم مما يتنافى والقوانين والقرارات الجاري بها العمل.

وحيث أن كل هذه الظواهر تعد نصبا واحتيالا على جيوب المواطنين واحتكارا يؤدي إلى تضارب في أثمان السوق، وضربا بعرض الحائط لحق المستهلك، فإنه يتعين على الجهات المسؤولة التحرك لوقف نزيف أثمان الدواجن حتى لا يؤدي الوضع إلى ما لا يحمد عقباه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!