في الأكشاك هذا الأسبوع

حقوقيون يدقون ناقوس خطر غياب ماء الشرب عن سكان كلميم

كلميم: الأسبوع

تشكلت لجنة للمدافعين عن حقوق الإنسان بكلميم، في ظل غياب مجموعة من الحقوق لصالح السكان بالمدينة، وعبرت اللجنة الحقوقية عن قلقها حيال تجاهل المكتب الوطني للماء والكهرباء – قطاع الماء- لإصلاح أنابيب الماء الصالح للشرب على مستوى شارع طانطان، حيث أن الماء الذي يصلهم لم يعد صالحا، مما عمق معاناة بعض العائلات التي اضطرت إلى اللجوء لبعض المصادر التقليدية خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة، وشكل البحث عن الماء في الصنابير في هوامش المدينة وفي الطريق المؤدية لمدينة سيدي إفني، هاجسا يوميا يعيشه السكان من أجل التغلب على العطش .

وتساءلت اللجنة الحقوقية المذكورة، كيف تتعرض الأنابيب للكسر نتيجة الأشغال التي تباشرها المقاولة التي فازت بصفقة تهييء الشارع الرئيسي لمدينة كلميم الذي يربط شمال المدينة بجنوبها، مطالبين بالكشف عن قيمة الصفقة المنجزة، وكيف رست الصفقة، وما هي المعايير التي تم اعتمادها؟

وجاء استياء السكان بعدما فوجئوا، بتلوث المياه المستعملة للشرب التي تستهلك عن طريق الصنابير، حيث لاحظت الساكنة تغير لونها من الطبيعي إلى اللون الأسود تارة، ثم الأصفر الداكن تارة أخرى، الشيء الذي خلق حالة من الحنق في أوساط ساكنة بعض أحياء المدينة الذين اعتبروها مياها للصرف الصحي، محملين المكتب الوطني للماء والكهرباء المسؤولية الكاملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!