في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش| أرواح بشرية آيلة للسقوط وشكوك حول التلاعب في مبادرة التنمية البشرية

عزيز الفاطمي: مراكش

يناشد مجموعة من المواطنين أصحاب المنازل الآيلة للسقوط، الجهات المسؤولة من أجل تفعيل برنامج استعجالي من أجل إيجاد حلول ناجعة لوضعيتهم الاجتماعية الهشة ولمساكنهم التي تنذر بمخاطر كارثية في غالب الأحيان تؤدي إلى وفيات إن لم تعالج في القريب العاجل.

 وبما أن الجهات المعنية، لا تتحرك إلا بعد وقوع حوادث تتبعها حملة إحصاء البيوت الآيلة للانهيار، فإن المواطنين ملوا من الإجراءات الروتينية والوعود التسويفية، مما يدفع بالعديد من المتضررين إلى تنظيم وقفات احتجاجية ومسيرات نحو مقر ولاية الجهة حاملين صور الملك والعلم المغربي من أجل إسماع أصواتهم وإيصال معاناتهم إلى صاحب القرار الأول، ومما يتداول بين هذه الشريحة، أنهم يتعرضون إلى الابتزاز والمساومة من طرف بعض الموظفين بالملحقات الإدارية قصد قبول طلب الدعم المخصص لهذا الصنف من المساكن والذي يدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي يرعاها جلالة الملك. ملف الدعم دسم وتسليط الضوء عليه سيكشف بالتأكيد، أسرارا كثيرة وستصبح بعض الرؤوس المسؤولة هي الآيلة للسقوط في فخ العدالة بدل المنازل.

في نفس السياق، وجب التنبيه إلى أساليب بعض الكتاب الخاصين لبعض المسؤولين الجهويين، الذين يتجاوزون اختصاصاتهم ويتصرفون بعقلية العهد البائد، ويجعلون سدا منيعا بين المسؤول المباشر وبين المواطنين، كما أنهم يتصرفون في قضايا الناس بطرقهم الخاصة ويتخذون قرارات تكون لها عواقب وخيمة على السلم الاجتماعي وبقاء المسؤول في دار غفلون، مع العلم أن هذا الأمر مخالف للتوجيهات الملكية السامية بخصوص تقريب الإدارة من المواطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!