في الأكشاك هذا الأسبوع

الأسبوع الرياضي | حذارِ من ممثل عاصمة سوس!

      يعيش فريق حسنية أكادير هذا الموسم وضعية مريحة داخل البطولة الوطنية بفضل نتائجه الإيجابية التي تعبر عن طموحاته من دورة لأخرى.

ممثل غزالة سوس وعلى عكس المواسم الأخيرة الذي عانى من سوء النتائج، يتقدم إلى الأمام بتوأدة، تحت قيادة المدرب المقتدر مصطفى مديح الذي يعمل بصمت وبدون ضجيج، ولا تصريحات مجانية.

مديح لم يبع الوهم للجمهور السوسي، ولم يقدم لهم كلاما معسولا، بل أقنع الجميع بمشروعه المتمثل في بناء فريق شاب نموذجي، لا يثقل ميزانية الفريق المتواضعة.

مدرب الحسنية نجح فيما فشل فيه بعض المدربين، ولاحظنا الطريقة الجميلة التي يلعب بها الفريق الذي يعتمد على اللعب الجماعي بدون نجوم ولا هم يحزنون.

فريق الحسنية قادم بهدوء إلى القمة، كل ما نتمنى هو أن تستمر هذه النتائج الإيجابية التي أعادت الجماهير السوسية إلى المدرجات وهي تفتخر بمركبها الجديد وبفريقها النموذجي، الذي له من الإمكانات ما يؤهله للعب أدوار طلائعية في بطولة هذا الموسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!