في الأكشاك هذا الأسبوع

الاتحاديون يحاسبون الوزير بوليف بدل الخليع حول رداءة خدمات القطار

الرباط: الأسبوع

يبدو أن نواب الاتحاد الاشتراكي ليست لهم نفس قناعة برلمانيي العدالة والتنمية في ممارسة الأغلبية الناصحة والراشدة، بل أصبحوا بعد كل جلسة برلمانية، يمارسون المعارضة القوية للحكومة التي ينتمون إليها أكثر من المعارضة نفسها.

في هذا السياق، هاجمت مؤخرا، البرلمانية الاتحادية، السعدية بنسهلي عن الفريق الاشتراكي، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، نجيب بوليف، حول تدهور وضعية القطارات بالمغرب، إذ اعتبرت في سؤال شفوي موجه لبوليف، أن “وضعية القطارات بالمغرب كارثية، وهي إهانة للراكبين بسبب الاكتظاظ والتأخر الكثير والسفر في ظروف لاإنسانية”.

الوزير بوليف، غضب من تدخل البرلمانية الاتحادية، بنسهلي، وكشف لها أن المكتب الوطني للسكك الحديدية، يقوم بمجهودات كبيرة لتحسين خدمات النقل عبر القطار، وأن سبب المشاكل تكون في أوقات الذروة حيث من المفروض أن تحمل القطارات 100 ألف مسافر، فتصبح حاملة لأزيد من 140 ألف مسافر، مؤكدا أن “تي. جي. في” الذي سيربط بين طنجة والبيضاء حين سيشتغل، “سيلعب دورا كبيرا في التخفيف من حدة هذه المشاكل” يقول الوزير بوليف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!