في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | تورط الباشا في تمزيق العلم الوطني

الأسبوع: البوحاطي

في مشهد موثق بالصوت والصورة وصفه العديد من المواطنين بـ “الهستيري”، تهجم باشا مدينة تطوان الأسبوع الماضي، على المحتجين بالطريق الدائرية رقم 13، الذين شملهم قرار نزع الملكية من أجل تهيئة واد مرتيل دون تسوية ملفهم.

وأكد شهود عيان، أن باشا المدينة مرفوقا برئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، أقدموا على تفرقة المحتجين بالعنف خشية مرور الملك ومشاهدة المحتجين الذين كانوا محاذين للطريق الرئيسية.

وانتشر بشكل واسع، فيديو يوضح كيف تهجم باشا المدينة على رجل مسن تجاوز سنه الثمانين، حتى أسقطه أرضا، وبدأ ينزع منه العلم الوطني بكل ما أوتي من قوة، لكن الرجل المسن ظل متشبثا بالعلم حتى تمزق إلى نصفين، نصف ظل في يد السلطوي المذكور والنصف الآخر في يد الرجل المظلوم، حسب تعبير الحاضرين.

وطالبت العديد من الأصوات الحقوقية من الجهات المعنية والمسؤولة، بالتحرك الفوري لفتح تحقيق في ما أقدم عليه هذا المسؤول السلطوي، وقد استنكر التطوانيون بصفة عامة، هذا التصرف الذي وصفه البعض منهم باللامسؤول الذي يخفي وراءه خروقات كثيرة، ومثل هذه التصرفات هي التي تساهم بشكل مباشر في انتشار بؤر الاحتجاج كالذي تعرفه المناطق الريفية، حسب المصدر، علما بأن هذا الاعتداء، تزامن مع أول أسبوع للعامل الجديد على رأس عمالة تطوان، والذي تم تنصيبه بعد فراغ دام لأكثر من ثلاث سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!