في الأكشاك هذا الأسبوع

الحريف يقلد البوليساريو ويؤكد اصطفاف “اليساريين” وراء مطلب “تقرير المصير”

النهج: “لسنا مع الانفصال ولسنا ضد الوحدة الترابية”

الأسبوع:

عبر عبد الله الحريف، الأمين العام السابق لحزب النهج الديمقراطي، أن موقف الحزب من قضية الصحراء، هو “تقرير المصير الذي يتراضى حوله الشعب الصحراوي مع الدولة المغربية بشكل ديمقراطي”، وأكد أن حزب النهج الديمقراطي ليس مع الانفصال وليس ضد الوحدة الترابية، بل إنه مع “وحدة الشعب المغربي”، قبل أن يضيف: “الصراع ينبغي أن يكون من أجل التغيير الديمقراطي، وما عدا ذلك، فالأوضاع ستتعقد سواء في قضية الصحراء أو في غيرها من القضايا المطروحة”.

وقال الحريف في حواره مع موقع “هسبريس” مؤخرا: “فيدرالية اليسار هي التي ساهمت في تشتيت وحدة اليسار، ومع ذلك لن نيأس وسنبقى متشبثين بهذه الوحدة، فنحن على قناعة بأن اليسار يضم مناضلين مخلصين، ليس في النهج وحسب، بل في جميع التشكيلات والتنظيمات اليسارية، وسنستمر في المطالبة بالوحدة، ولن نبالي كيفما كانت الاتهامات”.

واعتبر الحريف، حسب ما جاء في تصريحه، أن القضية التي ينبغي أن تشغل اليسار بشكل عام، هي النضال من أجل التغيير الديمقراطي، مضيفا أن الحكم على المستقبل ينبني على الواقع الملموس لميزان القوى التي يفرزها النضال الديمقراطي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!