في الأكشاك هذا الأسبوع

بن سليمان | هل يعاقب الباكوري سكان المدينة بحذف مشاريع تنموية؟

بن سليمان: الأسبوع

يحاول مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات مرة أخرى، ترحيل اجتماعات الجهة أو بالأحرى تهريبها، للمصادقة على مجموعة من البنود في جدول الأعمال، بعد محاولته الأولى في تهريب الدورات إلى مدينة بن سليمان، حيث عرفت تلك الدورات، مشاحنات ومشاداة كلامية بين بعض الأعضاء الغاضبين من طريقة التسيير، قبل أن يقرر الباكوري تهريبها مرة أخرى إلى مقر عمالة الجديدة، والتي وصفها البعض بـ “حجة وزيارة” للاجتماع والتنزه، ومحاولة من الباكوري، التأثير على الأعضاء للمصادقة على المشاريع المبرمجة من طرف الجهة، والموافقة على مراجعة الهيكلة الإدارية للجهة، والموافقة على مشروع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الدارالبيضاء سطات.

وقد قام الباكوري بمعاقبة بعض الغاضبين بابن سليمان، وذلك بحذف جميع الاتفاقيات التي كانت مبرمجة للعمل في المدينة، كما جاء في جدول أعمال الدورة المهربة إلى الجديدة، وذلك بالمصادقة على “إلغاء المقررات المتخذة بشأن اتفاقيات الشراكة التالية: وهي اتفاقية شراكة من أجل إنجاز أشغال صيانة وإصلاح المسالك والممرات بالجماعات الترابية التابعة لإقليم بن سليمان، وإنجاز الدراسات، وإلغاء اتفاقية الشراكة والتعاون لإنجاز مشروع تهيئة الفضاء الغابوي الترفيهي واد انفيفيخ بإقليم بن سليمان، وإلغاء اتفاقية الشراكة والتعاون لإنجاز مشاريع مندمجة بقطاعي الماء والبيئة بنفس الإقليم، وكذا إلغاء مشروع اتفاقية بين مجلس جهة الدارالبيضاء سطات والمجلس الإقليمي لابن سليمان والتي كان من المفروض أن تتم بموجبها، إعادة برمجة الاعتمادات موضوع المقررات الملغاة، وإلغاء مشروع تعديل اتفاقية الشراكة بشأن المساهمة في تمويل بعض مشاريع التنمية الترابية بالإقليم، بالإضافة إلى إلغاء مشروع ملحق رقم 1 للاتفاقية المتعلقة بإنجاز البرنامج المندمج للتأهيل الاجتماعي: تنمية قطاع الشباب والرياضة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!