في الأكشاك هذا الأسبوع

هل أعلن حصاد الحرب على التعليم الأصيل من الجديدة؟

الجديدة: طارق ضرار

في خطوة مفاجئة لمجموعة من طلبة التعليم الأصيل بالجديدة، سارع محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى حذف القسم الداخلي لثانوية “القاضي عياض” للتعليم الأصيل، حيث عمد الوزير الجديد القادم من وزارة الداخلية، إلى تحويل القسم الداخلي للتلاميذ، إلى مقر للمفتشية الإقليمية التابعة لمديرية التعليم، وقد تم بذلك، حرمان عدد من التلاميذ من أبناء المداشر والقرى حيث كانوا يلجؤون إلى القسم الداخلي من أجل متابعة دراستهم بالقرب من الثانويات المخصصة لدراسة الفقه والتعليم الأصيل.

وخلف قرار الوزير، حالة من الاحتقان في صفوف طلبة التعليم الأصيل، حيث علمت الجريدة، أن مجموعة من الطلبة والتلاميذ اتجهوا إلى خوض وقفات احتجاجية قرب مؤسسات التعليم الثانوي بالجديدة، احتجاجا على الخطوة التي أقدمت عليها الوزارة الوصية بشكل مفاجئ دون مراعاة ظروف التلاميذ.

ويشتكي العشرات من الطلبة الحاملين لكتاب الله بكونهم يأتون من العالم القروي سنويا ولا يستطيعون متابعة دراستهم، نظرا لعدم وجود قسم داخلي، ولضيق ذات اليد، وهو ما دفعهم للمطالبة برفع ما أسموه “الحيف والظلم” المسلط على حقوقهم، فيما يرى متتبعون، أن “تدخل الوزير، يحمل في طياته مواجهة خفية لمنابع بعض الإسلاميين والمتشددين، حسب ما خبره في وزارة الداخلية، واجتثاث فضاءات التجمعات والتعارف فيما بينهم”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!