في الأكشاك هذا الأسبوع

جرسيف | الطريق التي وافق عليها الوزير منذ 10 سنوات ولم تنجز

الأسبوع

   من أغرب مشاهد التماطل والتهميش، وصور غياب إرادة حقيقية للإدارات لفك العزلة عن بعض المداشر والقرى، ما يعيشه سكان جماعة صاكا بإقليم جرسيف، الذين يطالبون منذ 10 سنوات، بتنفيذ وتهيئة طريق قروية يصل طولها 8 كيلومترات، تربط الجماعة بمراكز أخرى لفك العزلة عنها، بسبب تماطل الوزارات المتعاقبة منذ 2007 إلى اليوم، التي ترفع كل مرة شعار: “إن الطريق القروية في طور الدراسة”، الأمر الذي دفع عددا من الهيئات الجمعوية إلى الاحتجاج، مع العلم أن الطريق حصلت على مصادقة البرلمان بتشييد الطريق ضمن قانون المالية لسنة 2014، من خلال تنفيذ البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية وتوسيع وإعداد الشبكة الطرقية.

   وفي هذا السياق، قامت هيئات جمعوية بالمنطقة بجمع توقيعات رفعتها إلى الجهات المعنية من أجل إخراج مشروع تهيئة الطريق القروية إلى حيز الوجود، لكن طلبها قوبل بالتماطل، حيث “أن جل المراسلات التي توصلت بها جمعية صاكا، تشير إلى أن الطريق في طور الدراسة”، كما أن الوزير الحالي، عبد القادر اعمارة، المكلف بالتجهيز والنقل، كان من بين المدراء الإقليميين للتجهيز والنقل بتازة الذين بعثوا رسالة إلى ممثلي السكان، يؤكد فيها أن “الطريق في طور الإنجاز”، حيث ذكر الغاضبون بالمنطقة، أن الخطير في الأمر، هو أن جل إدارات الدولة انطلاقا من المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل وصولا إلى الوزارة الوصية، متفقة على أن الطريق في طور الدراسة والمصادقة أو التصحيح من طرف مكتب الدراسات منذ سنة 2004 إلى 2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!