في الأكشاك هذا الأسبوع

توثيق المعلومات ضد عبد اللطيف الحموشي

الرباط. الأسبوع

   كشف برلماني أوروبي لـ “الأسبوع”، أن سؤال النائبة في البرلمان الأوروبي عن حزب اليسار الموحد الإسباني، مارينا ألبيول، الموجه إلى المفوضية الأوروبية، منذ أيام، أعيدت صياغته، من “تقديم وكالة المخابرات الوطنية الإسبانية إلى المخابرات المغربية، معلومات قد تعرض حياة نشطاء حراك الريف للخطر”، إلى “تعرض حياة النشطاء للخطر من طرف المخابرات المغربية مستعينة بمعلومات المخابرات الوطنية الإسبانية”.

   وجاء نص السؤال حرفيا: “تضاعفت التجمعات والمظاهرات في كل الاتحاد الأوروبي لدعم الحراك في الريف، وما يقلقنا، هو قيام أجهزة مخابرات أوروبية مثل المخابرات الوطنية الإسبانية بالتعاون مع المخابرات المغربية لتحديد هوية المتظاهرين”.

   وتلقت ألبيول الدعم من “اليسار الأخضر” الذي يعمق تحقيقاته حول دور عبد اللطيف الحموشي، وهناك ورقة قانونية تجمع ادعاءات بالتعذيب للنعمة أصفاري في مخيم “إكديم إزيك” وأخرى ضد ناشطين في الريف، والتي عمل عليها مكتب واحد لليسار الموحد الأوروبي واليسار الأخضر في المفوضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!