في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | فوضويون يرفعون العلم الإسباني في تطوان والسلطات تتفرج

زهير البوحاطي. الأسبوع

   يعمد العديد من الباعة المتجولين بمدينة تطوان، إلى فرض سياستهم الخاصة وسيطرتهم على الأمكنة التي يعرضون فيها سلعهم، حيث يقدمون على أعمال فوضوية تستفز المواطنين كلعب كرة القدم وسط الشوارع ورفع أصواتهم والتلفظ بالكلام البذيء والإقدام على شتم وسب كل من يحاول منعهم.

   هذا ما يحدث بسوق سيدي طلحة المعروف بـ “كاسا براطة”، حيث تفاجأ الزوار والمتبضعون بحر الأسبوع الماضي، بوجود علم إسبانيا منشورا على حبل وسط السوق المذكور وكأنه بإحدى الأسواق الشعبية بإسبانيا، كما هو ظاهر في الصورة التي تنفرد “الأسبوع” بنشرها.

   واستغرب العديد من المواطنين الذين شاهدوا الراية الرسمية للمملكة الإسبانية ترفرف فوق سوق مغربي، لغياب السلطات المحلية ودورها في منع مثل هذه الأعمال التي تأثر سلبا على المواطنين خاصة الشباب، رغم أن الملحقة الإدارية سيدي طلحة موجودة بجانبه.

   ويعرف هذا السوق عشوائية لا مثيل لها خصوصا في شارع عبد الكريم الخطابي، حيث يقدم الباعة الجائلون على عرض سلعهم وسط الشارع مما يسبب في إعاقة وتعطيل حركة المرور، وفي بعض الأحيان، قد يصل الأمر إلى وقف حركة المرور كليا، مما يخلق عدة مناوشات ومشاداة كلامية بين مرتادي السوق وبين هؤلاء الباعة بسبب بقايا الخضر والسمك غير الصالح التي يرمون بها وسط الشارع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!