في الأكشاك هذا الأسبوع
الزفزافي في مظاهرات الحسيمة

“معتقلي الريف” يعتزمون خوض “إضراب عن الطعام”..والزفزافي سيخرج من السجن يوم 10 يوليوز للتحقيق معه

الأسبوع:

 

علمت “الأسبوع”، أن حركية غير عادية بسجن عكاشة، يخوضها بعض “معتقلي الريف” المسجونين على ذمة التحقيق في قضية احتجاجات الحسيمة، حيث يحاول “معتقلي الريف” من خلال هذه الحركية، التنسيق فيما بينهم لإنجاح ما أسموه ” إضراب عن الطعام ” تحت شعار رفعوه “إما الشهادة أو البراءة”، بعد تمديد مدة اعتقالهم واستثنائهم من العفو، بالرغم من الصعوبة في التواصل فيما بينهم والتنسيق، حسب ما ذكرته المصادر، لكن المعتقلين عازمون على الدخول في إضراب على الطعام يضيف المصدر لتسريع وثيرة حل قضيتهم ومنحهم السراح أو الحكم لهم بالبراءة.

وذكرت المصادر، أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، لازال يستمع الى المعتقلين كل واحد على حدى، حيث تقرر الاستماع الى ناصر الزفزافي في 10 من يوليوز المقبل، بعدما تم إخضاع أغلب المعتقلين الى الخبرة الطبية التي أشرف عليها المجلس الوطني لحقوق الانسان، وتكلف بها البروفسور بنعيش رئيس مصلحة الطب الشرعي بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء.

وجاء في تقرير الخبرة الطبية، ان المعتقلين يعاني بعضهم من وجود كدمات وآثار ضرب لدى بعض المعتقلين جراء عمليات الاعتقال العنيف التي جرت عند اعتقال المتهمين، قبل أن يحالوا على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، حيث عرف مقر الفرقة اطوار التحقيق مع نشطاء الحراك في الريف، والتي وجهت لهم خلالها اتهامات وصلت الى حدود تهديد سلامة الدولة والتحريض وتلقي أموال من الخارج وعرقلة أنشطة العبادة بالمساجد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!