في الأكشاك هذا الأسبوع
سعد الدين العثماني و الياس العماري

العثماني يكشف تنبيه الملك للحكومة بـ”الحذر من الاستغلال السياسي للأحداث في الحسيمة”

الأسبوع:

بدا خروج سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، مساء أمس، عقب اجتماع وزاري خصص لتدارس ملف الأحداث في الريف، لافثا للانتباه، بسبب ما حمله حديث العثماني من نبرة هادئة ومختلفة عن ما سبقها من نبرات التهديد والوعيد واطلاق تهم بالانفصال تجاه بعض المحتجين ومتزعمي الحراك، وحمل حديث العثماني إشارات التهدئة والاعتذار والأسف على العنف الممارس في حق المحتجين في يوم العيد، قبل أن يستدرك بالتأسف على العنف الممارس أيضا على بعض أفراد من القوات العمومية.

وشكل خروج العثماني خطوة الى الأمام في اتجاه الحل، بعدما اوضح أنه “على إثر المجلس الوزاري والقرارات التي اتخذها جلالة الملك بخصوص المشاريع المقررة لإقليم الحسيمة، فإن الحكومة في حالة تعبئة شاملة لتنزيل هذه القرارات وتتبع تنفيذها على أحسن وجه” ، حيث كشف العثماني في حديثه الجديد عن ما دار في المجلس الوزاري برئاسة الملك محمد السادس، بأن الملك أكد على الوفاء بالالتزامات المسجلة بصرامة وحزم وإعمال قواعد المحاسبة إزاء أي تقصير او تهاون او خلل، كما تذكر بالتنبيه الملكي إلى الامتناع عن أي استغلال سياسي ضيق للمشاريع”.

وبخصوص تجديد الخطاب مع قضية الاحتجاجات في الريف، ردد العثماني أمام ملايين المغاربة عبر شاشات التلفزيون، أنه” يتوجه للساكنة بنداء التعاون والثقة لإقرار الهدوء والأمن اللازمين لإنجاح المشاريع التنموية، فواجبنا جميعا هو حفظ الأمن باعتباره شرطا ضروريا لجذب الاستثمار وتوفير فرص الشغل”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!