في الأكشاك هذا الأسبوع

موسيقى العالم بالصويرة تجمع بين ماكاراتو وكاراكاتو

يحتفل مهرجان كناوة وموسيقى العالم في الفترة الممتدة ما بين 29 يونيو وفاتح يوليوز، بعامه العشرين، عبر برمجة متنوعة وفريدة.

وسيكون للجمهور موعد مع تجربة موسيقية جديدة يحتفي بها المهرجان بمناسبة دورته العشرين، ستقام مساء الخميس 29 يونيو بمنصة مولاي الحسن، تجمع الإيقاعات البرازيلية ممثلة في كارلينوس براون وموسيقى كناوة مع المعلم سعيد والمعلم محمد كويو، في لحظة مزيج بين “ماكاراتو” (التقاليد البرازيلية) و”كاراكاتو” (المغرب الكبير)، بهدف إمتاع الجمهور الشغوف بهذين اللونين الفنيين.

بين الحنين إلى الماضي والرغبة في الاكتشاف الموسيقي، يفتح منظمو المهرجان مجموعة من الإقامات الفنية المخصصة للاحتفال بالذكرى العشرين لمهرجان كناوة، بمشاركة مجموعة من كبار الأسماء من موسيقى الجاز والبلوز والإيقاعات الإفريقية، فضلا عن الاهتمام بالشباب، إلى جانب الموسيقى المغربية، ومن مختلف جهات المملكة، سيحل معلمو كناوة، إلى جانب فرق فلكلورية، للمشاركة في هذا الاحتفال الكبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!