في الأكشاك هذا الأسبوع

المخطط السري لنقل فلسطينيي غزة إلى سيناء

الشرق الأوسط

   إذا كان من المؤكد أن الولايات المتحدة ورئيسها طرامب، يريدون حل القضية الفلسطينية وبصفة نهائية، فإن إسرائيل في منطقتها التي سيعترف بها العرب، لا تقبل أن تبقى غزة وسكانها وأغلبهم من حماس، داخل التراب الإسرائيلي الجديد، بينما لا يمكن طرد فلسطينيي حماس من غزة إلا بمخطط عسكري مريع، يدفع السكان إلى الهرب، وبالمقابل، هناك صفقة تعطي مصر بمقتضاها جزءا من سيناء يكون امتدادا للدولة الفلسطينية، ينتقل إليها فلسطينيو غزة، مقابل استقرار نهائي، وهو المخطط الذي تعارضه قطر باتفاق مع حماس، وربما كان هذا هو السبب الأساسي في الغضبة السعودية المصرية الأمريكية على قطر.

   ولم تنف وسائل الإعلام السعودية ما نشره موقع “قناة الراية” على لسان أحد أقطاب الوهابية، عادل بن سالم، الذي شبه الرئيس الأمريكي طرامب برسول الله الذي فسر آية الشتاء والصيف، بالترحال من فلسطين إلى الحجاز، ومن الحجاز إلى فلسطين.

   صورة طبق الأصل لخبر نقل فلسطينيي غزة إلى صحراء سيناء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!