في الأكشاك هذا الأسبوع

مكناس | سرقة جهاز سكانير كلف وزارة الصحة 350 مليونا

الأسبوع: ط.ض

   دخلت عناصر الضابطة القضائية على خط فضيحة سرقة جهاز سكانير تبلغ قيمته المالية 350 مليون سنتيم من المستشفى الإقليمي بمكناس، حيث باشرت العناصر الأمنية تحقيقاتها بالاستماع إلى عدد من الأطر الطبية والعاملين بالمستشفى، بعد الاستعانة بتقرير تقني يهم عمليات تنقل ودخول وخروج كافة العاملين والزوار ممن رصدت تحركاتهم كاميرات المراقبة.

   وجاءت فضيحة سرقة جهاز سكانير بشكل غامض، بعدما شيع في بداية الأمر، أن الجهاز اختفى بشكل مفاجئ، قبل أن ينكشف أمر السرقة وأن الأمر لا يعدو أن يكون عملا مدبرا، وهو الجهاز الذي لم تمر على اقتنائه سوى 6 أشهر، ويحتوي على وحدة مركزية لتخزين المعلومات الخاصة بالمرضى ومبرمج لقراءة صور الأشعة والصور الراديوغرافية وتحليلها، والتي تشكل القلب النابض لجهاز السكانير الذي تم اقتناؤه مؤخرا بقيمة مالية ضخمة لصالح المستشفى.

   وتجري التحريات استنادا على معطى وحيد ومهم حسب ما ذكرته المصادر، وهو أن الفاعل لم يحدث أية فوضى أثناء تنفيذ عملية السرقة، مما يرجح أن مرتكب هذه الجريمة، من أبناء الدار، الأمر الذي دفع بالمحققين إلى الاستماع إلى جل العاملين وتتبع خطواتهم، وقد وصل الأمر إلى الكشف عن حساباتهم البنكية والمالية، في محاولة للوصول إلى خيط ناظم قد يصل بالشرطة القضائية إلى المتورط الحقيقي في هذه السرقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!