في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | سقطة تضرب إخوان بن كيران في تارودانت

الأسبوع

   قال مصدر جد مطلع بحزب العدالة والتنمية، أن قرار المحكمة الدستورية الخميس الماضي الذي أسقط عمدة تطوان، البرلماني إدعمار، من مجلس النواب، بسبب تورطه في استغلال وسائل وإمكانيات الجماعة التي يرأسها خلال الحملة الانتخابية، بدا يرخي بظلاله على جميع البرلمانيين من العدالة والتنمية خاصة رؤساء المجالس البلدية والقروية من أن يلقوا نفس المصير، ومن بين الدوائر التي تتخوف من المتابعة القضائية، دائرة بلدية تارودانت، خاصة وأنها تعيش على وقائع متشابهة مع وقائع مدينة تطوان، حيث سبق أن قامت قيادات من الأصالة والمعاصرة خلال الحملة الانتخابية السابقة، بتوثيق حالة شاحنات وعمال تابعين لبلدية تارودانت بالصوت والصورة، يقومون بنشر والإعداد للمهرجان الخطابي الذي كان سيقوم به الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة آنذاك، عبد الإله بن كيران، لفائدة مرشح الحزب الذي ليس سوى رئيس بلدية تارودانت.

   خصوم “البيجيدي” من “البام”، لم يكتفوا بالتسجيل وإحضار باشا المدينة الذي تدخل وأوقف عملية استغلال شاحنات ووسائل البلدية في الحملة الانتخابية لفائدة رئيس البلدية، بل وضعوا شكاية طعن بخصوص فوز مرشح العدالة والتنمية لدى المحكمة الدستورية بالرباط، التي لم تقل كلمتها في الملف بعد، فهل يلقى مرشح العدالة والتنمية بتارودانت نفس مصير زميله بتطوان؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!