في الأكشاك هذا الأسبوع

القذافي يخطط للعودة إلى حكم ليبيا

الرباط. وكالات

   من كان يتصور، أن يعود سيف الإسلام القذافي للظهور، بعد السقوط المهين لوالده سنة 2011 على يد الثوار، لكن ذلك حصل فعلا، وها هو يخرج للعلن ليبدأ تخطيطا جديدا، قد يقوده إلى تعويضه لوالده في حكم ليبيا، وقد نقلت جل المواقع العالمية، شريط فيديو يؤكد خبر خروجه للعلن، يوما واحد بعد الإفراج عنه من طرف ميليشيات مسلحة في مدينة الزنتان الليبية.

   وبدا سيف الإسلام القذافي في لقطات الفيديو المصورة، والتي بدا أنها التقطت داخل فندق ووسط حشد كبير من أنصاره وأتباعه، نحيلا ويرتدي قميصا فاتح اللون وفوقه سترة زرقاء داكنة أو سوداء اللون، ولا يضع ربطة العنق.

   وأظهرت لقطات الفيديو المصورة، تهافت كل من كان ملتفا بنجل القذافي، على الحصول على توقيعه، فيما كان ثلاثة أشخاص على الأقل، بزي مدني، خلفه يترصدون كل حركة أو تصرف مشبوه، ليبدو أن هؤلاء الثلاثة، كانوا مكلفين بتأمين حياته، وقد أثارت تلك اللقطات ما يشبه حالة طوارئ في ليبيا، سواء في معسكر أنصار حفتر، أو معسكر أنصار “الإخوان المسلمين” وقدامى الجماعة المقاتلة المسيطرين على العاصمة طرابلس.

   وكنتيجة للتخوف، من إمكانية قيام سيف الإسلام القذافي بسحب البساط من تحت أرجل حكام ليبيا الجدد، المتناحرين على السلطة، شرع مسؤولون في مدينة الزنتان في محاولة تحميل مجلس الأعيان و”كتيبة أبو بكر الصديق” التي كانت مسؤولة عن احتجاز نجل القذافي، مسؤولية إطلاق سراحه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!