في الأكشاك هذا الأسبوع

وزير خارجية ألمانيا زغمار غبرئيل لا يريد تحويل مجلس الأمن إلى رقم أصغر بسبب قضية الصحراء

الرباط. الأسبوع               

   كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن وزير خارجية ألمانيا في حواره بإسرائيل، كان مفاجئا، ولم تترجم عبارات قالها وهو يسرد رغبة بلاده في أن تصبح ” وصلة الأخلاق للعالم الديمقراطي”، حيث جاء قول زغمار غبرئيل، ضمن ما قاله: “لا نريد تحويل مجلس الأمن إلى رقم أصغر، لأن المبعوث الشخصي للأمم المتحدة في قضية مثل الصحراء (الغربية) ألماني”، وسبق في كلمته، أن أشار إلى تخوفه من تحول الغرب إلى رقم أصغر، وهو ما دفع صحيفة إسرائيلية إلى الرد، وجاء في مقال للصحفي، الداد باك، في الأول من يونيو الجاري: “إن ألمانيا تستعرض قوتها أمام أمريكا في كل الملفات العالمية، وتحاول إدارتها بمقاربة قانونية وتحترم القانون الدولي والأخلاق”، وهو ما سيغير مصير عديد من القضايا، لأن تاريخ ألمانيا “غير غربي” كما نجد تعبيره بشكل واضح في الحربين العالميتين، وهناك أزمة خطيرة ستنتقل إلى مقاربة مشاكل العالم، بتعبير الجريدة، فيما أوضح المصدر، أن بناء تأثير جديد لألمانيا في غرب إفريقيا، لا يمس المصالح الفرنسية التي ربطها الرئيس الفرنسي ماكرون بألمانيا، ولا يمكن الالتفاف على هذه السياسة في الوقت الحاضر، لكن هناك خلافا “جديا” حول الصحراء بين برلين وباريس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!