في الأكشاك هذا الأسبوع

البنتاغون تخوف من تزويد الطائرات المغربية “إف 16” بصواريخ “بي. إل. 15” الصينية

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر غربي لـ “الأسبوع”، أن وزارة الدفاع الأمريكية تخوفت من انتقال الشراكة الاستراتيجية المغربية ـ الصينية إلى الجانب العسكري، لأن محاولة الرباط الانفتاح على التكنولوجيا القتالية لهذه القوة الآسيوية، تسيطر على أكثر من قطاع في حركة القوات المسلحة الملكية نحو التحديث والانفتاح على تركيا والصين في “تكنولوجيات قابلة للدمج والتطوير الذاتي”.

   وركز المصدر في حديثه للجريدة، أن البنتاغون خفض فاتورة إعادة تأهيل “إف 16” الأمريكية الموجودة في المغرب بـ 20 في المائة، لاحتمال تزويدها بصواريخ صينية من فئة “بي. إل. 15″، ولا ترغب الولايات المتحدة في دمج تكنولوجيتها مع التقنية الصينية، ولا تريد لأحد حلفائها أن يقوم بهذه البادرة، فقررت تحمل هذه النفقة الإضافية، ولا يمكن لبكين العمل، إلا عبر دولة ثالثة، في سياق تركيب تكنولوجي متطور على آلية أمريكية عسكرية تبعا لاتفاقيات بين العاصمتين، بكين وواشنطن، ونجحت الصواريخ الصينية في إصابة أهدافها بشكل دقيق من فوق المقنبلة “جي. 11. بي”، ولم تسمح واشنطن بأن تكون في “ف 16” أي  تعديلات ولو طفيفة، إلا بإذن المصنع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!