في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | “السيبة” تلهب أسعار المواد الغذائية في رمضان

زهير البوحاطي. الأسبوع          

   تشهد أسواق مدينة تطوان ارتفاعا مهولا في المواد الغذائية منها الخضروات والفواكه وغيرها من المواد التي تحظى بإقبال كبير خلال شهر رمضان، وأصبح التطوانيون يعانون جراء هذا الارتفاع غير المسبوق، كما لوحظ ظهور أسواق سوداء للمتاجرة في المواد الفاسدة والمنتهية الصلاحية، خصوصا التمور، مما جعل العديد من المواطنين يلجؤون إلى التمور الباهضة الثمن عوضا عن الرخيصة والمجهولة الهوية.

   والنموذج من سوق سيدي طلحة (الباريو)، الذي يعرف عشوائية في عرض وبيع المواد الغذائية والخضر والفواكه والسمك الفاسد الذي عرف ارتفاعا صاروخيا بنسبة تزيد عن 40 بالمائة، حيث تضررت من هذه المشكلة، الفئة الفقيرة من المواطنين، في ظل غياب المراقبة من طرف الجهات المعنية وعدم محاسبة التجار الذين يقومون بالتلاعب في الأسعار من أجل تحقيق مداخيل إضافية خلال شهر رمضان.

   والملاحظ، أن كل تاجر يضع سعرا خاصا به ومن تم يقلده بقية التجار دون حسيب ولا رقيب، مما يخلق الفوضى في أسعار المواد الغذائية الضرورية في شهر من المفروض أن تكون فيه المواد الغذائية في متناول الجميع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!