في الأكشاك هذا الأسبوع

خريبكة | مواطنون يطالبون بالصلاة في المساجد بدل الخيام في رمضان

الأسبوع.

   في سابقة من نوعها، خرج المصلون بعد صلاة الظهر في أول أيام رمضان بحي الليمون بمدينة خريبكة، للاحتجاج على السلطات حول غياب مساجد بالمنطقة، مطالبين بتوفير مسجد لأداء الصلاة، عوض الخيام المنتصبة في كل مكان، وجابت الاحتجاجات الحي بأكمله أمام أنظار السلطات المحلية.

   ودعت هيئات جمعوية بالمدينة، السكان إلى الاحتجاج، بعدما قوبل ملفها المطلبي بتوفير مسجد، بالتماطل والتهميش من قبل السلطات المحلية، سواء العمالة أو الجماعة ومندوبية وزارة الأوقاف، حيث ذكرت الجمعية خلال احتجاجها، أنه ومنذ سنة 2006، والجمعية تناشد الجهات المسؤولة بضرورة إنهاء المساطر القانونية المتوقفة على شهادة ملكية الأرض المتواجدة في وسط حي الليمون بحمروكات، الأمر الذي جعل السكان يخرجون للشارع للتعبير على “أن الضرورة، تفرض تواجد مسجد بحيهم الذي لا يتوفر على مسجد فيما المساجد الأخرى تبقى بعيدة عن ساكنة الحي، كما أن هذا الحي يضم العديد من الوداديات السكنية، ومقر المجلس العلمي المحلي بخريبكة”.

   واختارت الهيئات الجمعوية والسكان مناسبة الاحتجاج، لتجدد مناشدتها للسلطات القائمة على الشأن المحلي والجهوي والوطني بخصوص توفير مسجد مطالبين بما أسموه “الإنصاف”، لأن الساكنة تقيم صلواتها الخمس بأحد مرائب السيارات التابع لأحد المواطنين الذي يعيش بديار المهجر، وفي رمضان، يتم نصب خيمة من أجل الصلاة، فيما تحرم النساء من صلاة الجماعة لغياب المكان المخصص لأداء الصلاة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!