في الأكشاك هذا الأسبوع
سعد الدين العثماني و الياس العماري

العدالة والتنمية تكشف حقيقة “مناظرة” الياس العماري “الغامضة”

الأسبوع:

كشف أعضاء حزب العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حقيقة المقاطعة بعدما اتضحت ما أسموه ” الأهداف والخلفيات الغاضمة لمناظرة الياس العماري” حول الأحداث بالريف، مؤكدين في بيان لهم صدر اليوم، انهم غير معنيين بتلك المناظرة لما تحمله من غموض وما يكتنفها من ضبابية، وذلك بعدما خرج القيادي في حزب بنكيران مصطفى الرميد باعلانه عن مقاطعة المناظرة التي يشرف عليها الياس العماري زعيم “البام ” ورئيس الجهة.

وأكد الغاضبون من المناظرة من رفاق بنكيران، “أن تنظيم هذه المبادرة  يعد هروبا من مأزق سياسي لمنظمها وتهربا من تحمل المسؤولية السياسية، وتغطية على الارتباك في التعاطي مع الوضع بإقليم الحسيمة، مشيرة إلى أن هذه “المناظرة” محاولة للتغطية على الفشل في تدبير شؤون الجهة وباقي الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة”.

وأعتبر الغاضبون، أن “ما تشهده الحسيمة من احتجاجات واحتقان اجتماعي يتجاوز تنظيم “مناظرة” غير واضحة الخليفات والأهداف، وأن الوضعية المتأزمة بالحسيمة بلغت درجة من التعقد أصبحت فيها المنطقة في حاجة ماسة إلى مبادرات سياسية حقيقية، ومقاربات اجتماعية وتنموية ناجعة وفعالة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!