في الأكشاك هذا الأسبوع

أهو فن أم فوضى؟

أبو فتح الله شهيد. الأسبوع                    

   يبدو أن الفن أصبح عرضة للشوهة ولكل من هب ودب في عالم الفوضى اللامنتهية وكأنه تحول إلى سوق بعضه بالميزان وبعضه بالعرّام، فعوض تقديم عروض فنية بذوق فني رفيع المستوى انطلاقا من دفتر التحملات، تغرقنا بعض قنواتنا التلفزية بخردة من بعض البرامج الساقطة التي لا تمت بصلة للفن، تصرف عليها ميزانية كبيرة، فليس كل من يعد برنامجا يعد معتليا، وليس كل من يكتب عن الفن يعد ناقدا، الفن موهبة قبل أن يكون اكتسابا، فهل هناك من لجنة للافتحاص؟ إذا كانت هناك لجنة بالفعل، فاتقوا الله في المشاهدين يا مسؤولي الإعلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!