في الأكشاك هذا الأسبوع

قلعة السراغنة | كتاب الضبط يتمردون على قرارات وكيل الملك ويرفضون “البوانتاج”

الأسبوع: ط.ض

   أجج فرض التوقيع بالبصمة على جهاز متطور بمحكمة قلعة السراغنة، غضب كتاب الضبط وموظفي المحكمة، بعدما قرر وكيل الملك عملية التوقيع والدخول إلى العمل بالمحكمة بوضع البصمة عند كل دخول وخروج، مما خلق نوعا من الاستنكار والاحتقان في صفوف موظفي المحكمة، مما دفع بكتاب الضبط إلى خوض مجموعة من الوقفات الاحتجاجية، ضدا على عملية “البوانتاج” بالبصمة وعمليات ما أسموه “التضييق” على الحريات النقابية والاستدعاءات المتتالية إلى مكتبه والتنقيلات دون موجب حق.

   وخلق قرار وكيل الملك باستعمال الموظفين للبصمة، تشنجا وصدامات، أثرت على السير العادي للمرفق القضائي، حيث اعتبر الموظفون أن هذا الأمر، يحد من الأداء الجيد لعملهم ويدخلهم في صيرورة المراقبة البوليسية، مع ما تعرفه عملية التنقيط من اختلالات وتوجيه استفسارات إلى بعض النقابيين، قبل أن يتمكن المحتجون من دعوة رئيس المحكمة ووكيل الملك والنقابيين إلى الجلوس والتفاهم على حذف آلة البصمة وحذف عملية التوقيع بالبصمة، وسحب الاستفسارات، وإعادة تقويم اختلالات عمليات التنقيط، كما طالبوا بحذف الكتابة الخاصة لوكيل الملك التي تمنع الموظفين من الولوج والحوار المباشر مع وكيل الملك، والاتفاق على أيام الديمومة، يحددها الموظف عوض وكيل الملك.

   وذكرت بعض المصادر التي حضرت الاجتماعات، أن وكيل الملك، تفهم مطالب كتاب الضبط والموظفين، وتم الاتفاق على سحب قرار خوض وقفات احتجاجية بناءا على نتائج الاتفاق، التي سجلت في محضر اجتماع، كما أكدت المصادر، أن الموظفين لازالوا متأهبين لأي طارئ أو مستجد أو تغيير في الاتفاق، حتى ينزلوا للاحتجاج مرة أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!