في الأكشاك هذا الأسبوع

ترامب تلقى وعدا واضحا حول حرية المسيحيين المغاربة والدخول إلى الكنائس الرسمية

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تلقى وعدا بخصوص المسيحيين المغاربة في زيارته إلى الرياض، وأن عبادتهم مكفولة، وحياتهم محفوظة في المملكة، ونقل الرئيس تخوفه من عدم السماح لهم بالذهاب إلى الكنائس الموجودة.

   وجاء كلام ترامب صريحا ومباشرا، “لماذا لا يمكن أن يذهبوا بحرية يوم الأحد لصلواتهم؟”، وكان الجواب: “لا أحد يمنعهم”، ويمكن مواكبتهم للوصول إلى الأماكن التي يختارها المتحولون إلى دين المسيح.

   وعزز الرئيس الأمريكي متابعته للموضوع بالتأكيد لبابا الفاتيكان بأن الكنائس لكل المؤمنين، وهو ما وافق عليه  البابا فرنسيس.

   وبأسلوبه الصريح، أعلن ترامب، أن حماية المسيحيين قرار شخصي، وتنفذه مؤسسات بلاده، قال في وقت سابق من هذا الأسبوع جراء الاعتداء على الأقباط: “إن سفك دماء المسيحيين يجب أن يتوقف”.

   وسمحت الهجمة الأخيرة على الأقباط للسلطات المصرية بتنفيذ ست ضربات مركزة ضد معسكرات في مدينة درنة الليبية، وهو ما دفع بالمكتب البيضاوي إلى التعجيل بـ “عدم تسييس” موضوع المسيحيين في المنطقة العربية وشمال إفريقيا، والتفاهم مع الحكومات على ممارسة هذه الشريحة شعائرها الدينية بكامل الحرية في المنطقة، ونقل عن السفير الأمريكي في الجزائر، “دخول وخروج المسيحيين المحليين إلى مباني الكنائس المعترف بها، وهو ما وعد به المغرب أيضا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!