في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | “أمانديس” تهرب الصحافيين عن نقاشات الريف برحلة فاخرة

زهير البوحاطي. الأسبوع

   تنهج شركة “أمانديس” سياسة من نوع آخر لإرضاء وسائل الإعلام، من أجل امتصاص غضب ساكنة تطوان وما تعانيه من الارتفاع المهول في فواتير الماء والكهرباء، حيث أقدمت الشركة المفوض لها تدبير هذا القطاع بحر الأسبوع الماضي، على تنظيم رحلة ترفيهية غذائية تنقلية من تطوان إلى أحد أفخم الفنادق بمدينة طنجة لفائدة عدد كبير من الصحافيين.

   ومن أجل أن يكون لهذه الرحلة سبب معين، اختارت الشركة المذكورة شعار: “العمل الرقمي من خلال شبكة الأنترنيت” للتمويه على الموضوع لضمان عدد مهم من الصحافيين ليكونوا إلى جانبها بعدما تسربت أخبار تفيد بأن ساكنة تطوان ستخرج في مسيرة غضب احتجاجا على الخدمات المتردية والارتفاع اللامتناهي لفواتير استهلاك الماء والكهرباء وغياب التسهيلات التي طالما تغنت بها هذه الشركة تجاه المواطنين الذين يقصدونها من أجل إضافة العداد الخاص بالماء أو الكهرباء وغيرها من الخدمات التي وصفت من طرف المواطنين بجد الضعيفة.

   وعلمت “الأسبوع”، أن العديد من وسائل الإعلام والصحفيين استنكروا ما أقدمت عليه “أمانديس” في شخص رئيس قسم الاتصال، الذي استدعى لهذه الرحلة المحظوظين فقط، في حين تم إقصاء الباقي وتم تعويضهم ببعض المراسلين في موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، لتغطية أشغال مأدبة الغذاء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!