في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت | تطورات خطيرة بمناجم “جبل عوام” والعمال يهددون بانتحار جماعي

شجيع محمد. الأسبوع

   رغم التوقيع على محضر اجتماع بين ممثلي النقابات والسلطات المحلية وممثلي وزارة الطاقة والمعادن والتشغيل والإدماج المهني وبين مدير الشركة المنجمية “تويسيت” تحت إشراف عامل إقليم خنيفرة والرامي إلى احتواء الأزمة وإقرار بنود مدونة الشغل وترسيم العمال والتعويضات عن الساعات الإضافية والسكن والأخطار والعطل السنوية، إلا أن الاتفاقيات الموقعة بين جميع الأطراف، لم تجد لها آذانا صاغية وتم التمرد عليها من طرف الشركة المذكورة، بل تم نهج أساليب انتقامية ضد الطبقة العاملة، الأمر الذي دفع بمجموعة من الأشخاص بحر هذا الأسبوع، إلى اعتلاء مصعد المنجم حاملين كميات من البنزين مهددين بإحراق أنفسهم والانتحار جماعيا، كما أقدمت عائلاتهم وذويهم في باب المنجم، على التهديد برمي أنفسهم داخل بئر المنجم في حالة استفزازهم أو اقتراب عناصر القوات العمومية منهم، واعتصم نحو 60 عاملا آخرين داخل المنجم تنديدا بالسلوكيات التي تنتهجها الشركة تجاههم وعدم الاستجابة لمطالبهم “المشروعة” بعد توقيع محضر الاجتماع الرامي إلى تسوية وضعيتهم، وكان المنجم قد شهد وقت الاحتجاجات حضورا مكثفا لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية وقائد قيادة “الحمام”.

   وتجذر الإشارة إلى أن إدارة الشركة، قد قدمت شكوى ضد خمسة عناصر من ممثلي نقابة العمال أمام ابتدائية خنيفرة بحجة التحريض على أعمال تخريبية وعرقلة العمل ليتم بذلك اعتقالهم من طرف المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي بخنيفرة واستنطاقهم لما يزيد عن عشر ساعات، ومن تم، تمت إحالتهم على هذه النيابة العامة ليطلق سراحهم ومتابعتهم في حالة سراح.

   ولا زالت تطورات قضية عمال مناجم “جبل عوام” في تطور مستمر وارتفاع وتيرة الاحتجاجات كل بطريقته الخاصة في انتظار ما ستسفر عنه الأيام المقبلة. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!