في الأكشاك هذا الأسبوع

الحليمي يؤكد انخفاض عدد الشبان في المغرب وارتفاع نسبة الشيوخ

الأسبوع. طارق ضرار

   كشفت دراسة أخيرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، أن عدد المغاربة سيصل سنة 2050 إلى 43.6 مليون نسمة، عوض 33.8 مليون نسمة حاليا التي أفرزتها إحصائيات سنة 2014، بحيث ستكون نسبة الازدياد مقدرة بـ 272 ألف شخص في المتوسط سنويا.

   وخلافا للارتفاع السكاني الذي سيكون أغلبه بالمدن، أظهرت الدراسة أن الساكنة القروية ستعرف تراجعا طفيفا في عددها، إذ سينتقل العدد من 13.4 مليون نسمة المسجلة عام 2014 إلى 11.5 مليون نسمة سنة 2050، وذلك لعدة عوامل من بينها الهجرة القروية وتمدن المناطق القروية، ومن جهة أخرى، ذكرت الدراسة أن أعداد الشباب في المغرب ستشهد انخفاضا، إذ سيعرف عدد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة انخفاضا بسبب التراجع المفترض في الخصوبة بين 2014 و2050.

   والمثير في الدراسة، أن نسبة أعداد الشباب في المغرب ستعرف انخفاضا مقابل الارتفاع في نسبة الشيخوخة وسط الساكنة المغربية، إذ سيتزايد عدد الأشخاص البالغين 60 سنة، ما بين 2014 و2050، بوتيرة 3.3% كل سنة في المتوسط، والسكان المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و24 سنة من الوافدين الجدد على سوق الشغل، سيعرف عددهم تزايدا طفيفا، لينتقل من 4.3 ملايين سنة 2014 إلى 5.4 ملايين نسمة سنة 2032، قبل أن تعرف نسبتهم انخفاضا ملموسا لتصل إلى 3.8 ملايين سنة 2050.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!