في الأكشاك هذا الأسبوع

السعودية تقود “عاصفة حزم ” جديدة باتجاه قطر

الرباط: الأسبوع

   استيقظت دولة قطر صباح اليوم على وقع الإرتباك، بعد أن استرسلت مجموعة من الدول في إعلان قطع علاقاتها، مع الدوحة، وتشمل قائمة الدول المعنية بهذا القرار حتى الآن، كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن بالإضافة إلى ليبيا.

   وكانت السعودية، متزعمة مبادرة محاصرة قطر، وصاحبة مبادرة عاصفة الحزم (..) قد أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية والقنصلية مع قطر وإغلاق حدودها معها، مشيرة إلى أنها اتخذت  هذا القرار “حماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف” و”نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة، سراً وعلناً، طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي”.

  ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول قوله أن الرياض “قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر”.

ويعتقد جل المتتبعين ونظرا للتبريرات التي قدمتها مجموعة من الدول، أن قطر قد تؤدي فاتورة، مساندتها “للربيع العربي” والتدخل في شؤون بلدان أخرى، خاصة بعد الإتفاقات الباهضة الثمن بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الأخيرة، ولم يصدر أي موقف رسمي مغربي إزاء تصدع دول الخليج.

تعليق واحد

  1. على طريقة داعش وجبهة النصرة … في لحظة ما هم أخوة ومجاهدون ضد العدو الكافر … وبعد لحظات يكفر احدهما الاخر ويهدر دمه ويلعنه و… نفس المبدأ ونفس الفكر … ولو كانوا مؤمنين لما تصرف احدهما مع الاخر خلال ساعات بتوجيه التهم وقطع العلاقات والطرد والحصار و… بينما الاسلام دين الرحمة والمغفرة والتواضع والمحبة والاخاء والتعاون والشفقة والتآزر والاخوة والتسامح والرأفة و… الخ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!