في الأكشاك هذا الأسبوع

من يكون هؤلاء المجهولين بالزي العسكري الذين يتوعدون المحتجين بالريف؟

الأسبوع: ط.ض

إنتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر فيه مجموعة من الأشخاص يرتدون زيا عسكريا ويتوعدون ناصر الزفزافي والمحتجين بالريف، حيث خلق الشريط جدلا واسعا وإستغرابا حول طريقة ظهور مجموعة من مفتولي العضلات ينسبون أنفسهم إلى القوات المسلحة ويتوعدون بالتهديد والوعيد المحتجين بالريف، قبل أن تسارع القوات المسلحة الملكية عبر مصدر قريب منها إلى التاكيد على أن الفيديو المتداول حاليا من قبل مجهولين يرتدون زيا عسكريا وينتقدون بحدة أشخاصا أو يعبرون عن مواقف إزاء أحداث ووقائع معينة، لا يمت بصلة للمؤسسة العسكرية.

وأكد المصدر القريب من القوات المسلحة، أن المؤسسة العسكرية لا تتوفر على أي صفحة على موقع الفايسبوك وأن الأشخاص الذين يتواصلون عبر الشبكات الاجتماعية والواتساب باسم القوات المسلحة الملكية يخالفون بذلك القانون، موضحا، أن القوات المسلحة الملكية تتواصل من خلال البلاغات التي تنشر عبر القنوات الرسمية، ولا توظف لذلك في أي حال من الأحوال الشبكات الاجتماعية وتطبيقات الرسائل الآنية.

 

تعليق واحد

  1. ما دام ليسوا من القوات المسلحة و ينتحلون صفة منتسبين للقوات الملكية المسلحة، و جب على هذه الأخيرة فتح تحقيق قضائي و بحث أمني للوصول لهويات و صفات هؤلاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!