في الأكشاك هذا الأسبوع

بقرار شخصي من ترامب.. 354 “داعشيا” مغربيا معرضون للإبادة كي يعودوا إلى المملكة

الرباط. الأسبوع

   كشفت وثائق حديثة لقيادة العمليات الأمريكية في العراق، أن 354 “داعشيا مفترضا” في جبهات القتال في العراق وسوريا، معرضون للإبادة بقرار شخصي من الرئيس ترامب.

   وحسب الوثيقة، فإن 354 “داعشيا” مغربيا، يمكن أن يكون منهم قتلى في المائة يوم السابقة معرضون للقرار الأمريكي الأخير، القاضي بـ “حملة إبادة” ضد المتطرفين للحد من عدد المقاتلين الأجانب الذين يعودون إلى بلدانهم قدر الإمكان.

   وجاء هذا التصريح للصحافة من قبل جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي من مقر الوزارة، وتدخل ضمن خطة البنتاغون لتطويق قوات التحالف لمواقع تنظيم “داعش” قبل مهاجمتها، حتى لا يتمكن المتطرفون من الفرار أو التجمع في مكان آخر.

   وهذا التغيير الذي سماه الوزير “تكتيكيا” يقضي بـ “الانتقال من طرد تنظيم داعش إلى خارج المناطق الآمنة، لتطويق العدو في معاقله لنتمكن من إبادته” حسب تعبير ماتيس.

   وأتت هذه الخطة المعدلة ضمن أجل الثلاثين يوما التي منحها الرئيس الأمريكي لجنرالاته لتعديل استراتيجيتهم لتبني “الإبادة”.

   وذكر ماتيس تونس في سرده قائلا: “إن المقاتلين الأجانب، يشكلون تهديدا استراتيجيا سواء عادوا إلى تونس أو كوالالمبور أو أديس أبابا أو ديترويت أو غيرها).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!