في الأكشاك هذا الأسبوع

أخنوش يفرض رجاله على المكتب السياسي في إطار “أغراس أغراس”

الرباط. الأسبوع

   فرض عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار ست شخصيات لتكون لها العضوية في المكتب السياسي، ويتعلق الأمر بكل من الرئيس السابق، صلاح الدين مزوار، ومصطفى المنصوري، ومصطفى بايتاس، وحسن بلخياط، وسعد الدين برادة، وعمر مورو، وكان أخنوش الذي ترأس أول اجتماع للحزب بعد المؤتمر الذي انعقد بالجديدة، قد حصل على تفويض كامل من المجلس الوطني لاختيار الطاقم المساعد له، غير أن القانون الأساسي، يعطي للمجلس الوطني اقتراح أعضاء آخرين، يختار منهم أخنوش الأنسب له، وقد استقر رأيه في النهاية على اختيار كل من محمد عبو، ومحمد بوهدود بودلال، وعبد القادر سلامة، وحسن بنعمر، وعبد الله غازي، ومحمد الرزمة، ومحمد بوهريز، وفاطمة مروان، ونوال المتوكل، ومنصف بلخياط،

   وحسن الفيلالي، وأنيس بيرو، ونبيلة الرميلي، وحسن عكاشة، ومحمد القباج، وسعيد شباعتو، ومحمد بودريقة، وجليلة مرسلي، وشفيق بنكيران، وبدر الطاهري، بالإضافة إلى وزراء الحزب الذين يكسبون مقاعدهم بالصفة.

   يذكر أن حزب الأحرار، كان قد عقد مؤتمره الوطني السادس يومي الجمعة والسبت الماضيين، في الجديدة، بتجهيزات ضخمة ودعم لوجيستيكي كبير، يعطي فكرة عن الدور الذي يستعد حزب الأحرار لعبه مستقبلا(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!