في الأكشاك هذا الأسبوع

بن كيران يوقع شهادة عودته السياسية من بوابة الحسيمة

عاد بن كيران إلى واجهة المشهد السياسي من جديد، من خلال إصدار ما سماه “توجيها”، يمنع بمقتضاه كل هيئات حزب العدالة والتنمية من إصدار أي بلاغات دون الرجوع إليه، وبموافقة منه، في إشارة إلى التنظيم الحزبي بالحسيمة وغيرها من المناطق.

بن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الذي ظهر في أول أيام شهر رمضان وسط مجموعة من محبيه، في صورة لها دلالتها (..)، قال في بلاغ له: “على إثر نشر وتعميم بيانات صادرة عن بعض هيئات الحزب في الآونة الأخيرة دون مراعاة لمقتضيات المذكرة المعتمدة في هذا الإطار، نذكر الإخوة والأخوات رؤساء الهيئات المجالية للحزب بوجوب العمل على عدم نشر أي بيانات صادرة عن هيئاتهم أو عن هيئات المنتخبين، خصوصا تلك التي تتعلق بقضايا ذات بعد سياسي، إلا بعد استشارة الكتاب الجهويين للحزب، وموافقة الأمين العام على نشرها”.

ويأتي توجيه بن كيران لإخوانه، أياما فقط بعد توقيع الكتابة الإقليمية بالحسيمة، على بلاغ رفقة فروعي الاتحاد الاشتراكي، والاستقلال، بالحسيمة، يرفض “تخوين” حراك الريف من طرف أحزاب الأغلبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!