في الأكشاك هذا الأسبوع

المغرب ضيف شرف البينالي السادس للثقافات الناطقة بالبرتغالية

   حل المغرب ضيف شرف على البينالي السادس للثقافات الناطقة بالبرتغالية الذي أسدل الستار يوم أمس 31 ماي 2017 بلشبونة، تحت شعار: “الحوار الثقافي والعيش المشترك”.
وتهدف هذه التظاهرة الثقافية، التي تنظمها بلدية أديفيلاس (جهة لشبونة) بدعم من مجموعة البلدان الناطقة بالبرتغالية، إلى تعزيز اللغة البرتغالية والاحتفاء بالتنوع والتعدد الثقافي داخل فضاء حيث هذه اللغة مشتركة، ومن بين الأنشطة الرئيسية لهذا البينالي، هناك المعرض الثقافي الذي افتتح مساء الجمعة الماضي، والذي يمثل فيه المغرب من خلال رواق أعدته جمعية الجالية المغربية في هذا البلد الإيبيري، ويبرز هذا الرواق، الذي أقيم عند مدخل المعرض، غنى وتنوع المطبخ المغربي، لاسيما الحلويات والحرف التقليدية، وكذا فن العيش المغربي.

   وقد يتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي تقام مرة كل سنتين والتي تتزامن ويوم اللغة البرتغالية، معارض للفن التشكيلي وعروضا موسيقية ولقاءات أدبية وفكرية.

   وبالإضافة إلى المغرب، تعرف دورة هذه السنة من هذا البينالي، الذي ينظم منذ سنة 2007، مشاركة كل من أنغولا والبرازيل وغوام، وماكاو، وملقا، وغينيا بيساو، وغينيا الاستوائية، وموزمبيق، ودماو، وساوتومي وبرينسيبي، وهنغاريا، والرأس الأخضر، وديو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!