في الأكشاك هذا الأسبوع

طلبة قاعديون يطردون حصاد من الحسيمة

وجد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والإدماج المهني، نفسه في ورطة، بعد الدخول الى حلقية للشباب بإحدى المؤسسات بالمدينة لمشاركة الشباب في نقاش حول الحراك الشعبي، حيث فوجئ الوزير على أنه غير مرغوب فيه وسط الطلبة ليخرج على إثرها م منسحبا، وسط شعارات رفعت في وجهه تطالبه بالرحيل..

وبدا عدد من الشباب الغاضب غير مرحب بزيارة حصاد ومشاركتهم الحوار، رافعين شعارات وسط الحلقية التي حضر جزء منها الوزير السابق في الداخلية، “أن الادارات الحكومية لا يهمها سوى الظهور أمام الإعلام، بينما الشباب اليوم بالمدينة جزء من الحراك الشعبي ويمثلون الاحتجاجات الجارية حاليا ضدا على الأوضاع في منطقة الريف”.

وحاول حصاد التجوال في شوارع وطرقات الحسيمة أمام عدسات الكاميرا، محاولا عبر تحركاته التلميح الى أن الوضع هادئ، حيث شبه المحتجون تحركه بأنه لم ينسى بعد أيام وزارة الداخلية، ولازال يتحرك ويعطي التعليمات كوزير للداخلية.

error: Content is protected !!